FGC8703 · تاريخنا

شواهد الجعافرة التاريخية

شاهد أثري من نواحي المدينة النبويّة المنوّرة (وادي الفُرع) لمرقد السيّدة أم محمد بنت محمد بن عبدالله بن عيسى بن جعفر بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب.

ويعود تاريخ هذا الشاهد إلى نهاية القرن الثالث وبداية القرن الرابع الهجري، وقد كُتِبَ بالخطّ الكوفي (الغير منقوط)، المُعتمد في الحجاز والعراق حينها، وجاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا قبر أم محمد ابنت محمد بن عبدالله بن عيسى بن جعفر بن ابرهيم بن محمد بن علي بن عبد
الله بن جعفر بن ابي طالب رحمها الله وغفر لها والحقها بسلفها الصالح وجدها محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم [يليه سورة الإخلاص وآية الكرسي المباركة]

Jaafari-1

كما يوثّق هذا الأثر المهمّ إنتساب السادة الجعافرة إلى الرسول الأعظم (ص) عبر أمّهم السيّدة زينب الحوراء بنت أمير المؤمنين وفاطمة الزهراء وزوج ابن عمّها عبدالله بن جعفر الطيّار (عليهم سلام الله أجمعين).

ولهذا الشاهد أهميّة تاريخيّة قصوى بسبب تطابق عامود نسب هذه السيّدة الجليلة مع نسب الجعافرة المُدوّن في كتاب “مقاتل الطالبيّين“، حيث جاء ذِكر مقتل أخيها عبدالرحمن بن محمد بن عبدالله بن عيسى في عهد المُقتدر (295 – 320 هـ) بن المُعتضد العباسي. وهذا مُشجّر يوضح مقاتل السادة الجعافرة خلال العهدين الأموي والعبّاسي:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2020/05/jaafari-makatil.png

Jaafari Makatil

مواضيع مُتعلّقة: تحديث عيّنة جعافرة المدينة الأشراف ، مشاهد ومشاعر مكّة المُكرّمة ، مشاهد ومزارات المدينة المُنوّرة ، أنا جعفر بن محمد ، نقش أولاد طاهر في المدينة ، حَزْرة ونقوشها الكوفيّة ، شواهد العلويين التاريخية ، نقود معدنيّة علويّة ، مقاتل الطالبيين

FGC8703

تحديث عيّنة جعافرة المدينة الأشراف

تمّ ترقية نتيجة الأشراف الجعافرة الطالبيّين (من الفُرُع – جنوب المدينة النبويّة المنوّرة، ولم يزالوا فيها منذ أنْ وهبَهم إيّاها رسول الله -ص- بعد شهادة أبوهم جعفر الطيار -ع- في مؤتة) من 12 إلى 111-STRs، كمرحلة أولى من فحص BigY لدى شركة FTDNA. وجاءت العيّنة مطابقة للعيّنات القرشيّة والطالبيّة (DYS485=14)، بعدما كانت قد ظهرتْ موجبة للتحوّر الطالبي FGC8703 وسالبة للتحوّر العَلَوي FGC10500 في فحص صحيفة FGC8712. مبارك لهم.

العيّنة الكريمة ليست لها علامات متكرّرة فارقة ومشابهة لأحد من السادة الطالبيّين بشكل واضح، ولا ندري إن كانت ستظهر موجبة للتحوّر الطالبي الفرعي (FGC67360) إلى الآن. لذا ننتظر النتيجة الباقية لفهم كافّة فروع الطالبيّين بشكل أفضل.

ويختلف وادي الفُرُع (الذي زاره رسول الله -ص- والخاص بالسادة المواسا والجعافرة) عن الفَرَع (فَرع المِسْوَر، الواقع بين سويقة آل الحسن -ع- ويُنبع النخل) الذي توارى فيه يحيى بن عبدالله المحض وأخيه إدريس ثمّ القاسم الرسّي في جبل الرسّ بالفَرع (وهو إحدى الجبال المُتّصلة بجبليّ القُدسَيْن – القُدس الأبيض والقُدس الأسود).

Foroa

مواضيع مُتعلّقة: الآباء الطالبيون، تحوراتهم وخصائصهم ، التحور الطالبي الهاشمي ، تحديث نتيجتي آل علي وسنبل ، نتيجة الأشراف آل سنبل Y700 ، نتيجة السادة آل سيد أحمد ، نتيجة آل سيّد إسحاق البلادي Y700 ، نتيجة FGC للسادة المُسَحِّر ، نتيجة السادة آل إسماعيل

FGC8703

الآباء الطالبيون، تحوراتهم وخصائصهم

تشجير خطوط عيّنات الطالبيّين (واضحي النسب، مع تطابق جيني عالي الجودة) ومحاولة فَهْم أهمّ تكتّلات آبائهم الأوائل وتحوّراتهم وجغرافيّتهم وتوزيعهم العقائدي على صعيد المدارس الإسلاميّة.

https://fgc8712.files.wordpress.com/2018/10/talebi1.pngTalebi

ومن أبرز هذه التكتّلات وأكبرها عدداً وأوضحها نسباً:
– ذريّة موسى الجون بن عبدالله المحض (رض) ووُلْدِه السليمانيّين والقتادات
– ذريّة إسماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر (رض) ووُلْدِه الطباطبائيّين والرسيّين
– ذريّة الإمام موسى الكاظم (ع) ووُلْدِه الموسويّين، لا سيّما الرضويون
– ذريّة زيد الشهيد (رض) بن الإمام زين العابدين (ع) ووُلْدِه الزيود
– ذريّة الحسين الأصغر (رض) بن الإمام زين العابدين (ع) ووُلْدِه الأعرجيّة
– ذريّة عبدالله بن أبي الفضل العباس (رض) بن الإمام علي (ع)
– ذريّة عبدالله (رض) بن جعفر الطيّار (ع) ووُلْدِه الجعافرة
– ذريّة محمد بن عقيل (ع) ووُلْدِه العقيليّين (قيد التدقيق لفهم الخطّ FGC8703، السالب -FGC10500)

وقد تظافرت الأدلّة على إنتماء غالبيّة الآباء الطالبيّين (المذكورة أسماءهم في المُشجّر أعلاه) للفِكْر الجعفري والزيدي وسكنهم في جغرافيا حاضنة لهذا الفكر العلوي الأصيل. وقد تشعّبت هذه الجغرافيا إبتداءً من مكّة المكرّمة والمدينة المنوّرة وأطراف الجزيرة العربيّة (شرقها وجنوبها) وصولاً إلى اليمن والعراق وجبال عاملة وبلاد الريّ وخراسان وصعيد مصر. متابعة قراءة “الآباء الطالبيون، تحوراتهم وخصائصهم”

FGC8703 · تاريخنا

وبناتِ عمِّكَ وبناتِ عمَّاتِكَ

سؤال تم طرحه أكثر من مرّة:

لماذا ذُكر عمّ النبي (ص) في الآية الكريمة بصيغة الإفراد وعمّاته بصيغة الجمع؟ وهل هذا له علاقة بالجينات ونتائجها في مشروعنا المُبارك؟

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ (سورة الأحزاب 33 – جزء من آية 50)

الجواب (منقول من مصادر مُتعدّدة): متابعة قراءة “وبناتِ عمِّكَ وبناتِ عمَّاتِكَ”

FGC8703

نتيجة عينة آل حسين

ظهرت اليوم نتيجة عينة آل حسين (صفوى – القطيف) موجبة للتحور الطالبي-الهاشمي FGC8703 وسالبة للتحوّر العلوي FGC10500 بعد فحص الصحيفة الإبراهيمية FGC8712. مبارك لهم.

من الظاهر وبحسب التجمع الجغرافي لهم في شرق الجزيرة العربيّة، فإنّ السادة آل إسماعيل و المسحر و الناصر و الجشي و حسين هم من أسرة واحدة وينتمون لنفس الخط الجيني وفحص BigY مفيد جدّاً لهم.

مواضيع مُتعلّقة: التحور الطالبي الهاشمي ، نتيجة FGC للسادة المُسَحِّر ، نتيجة السادة آل إسماعيل

FGC8703

نتيجة آل حسين

ظهَرتْ نتيجة عيّنة آل حسين من شرق الجزيرة العربيّة (القطيف) مُطابقة بتحوّراتها المتكرّرة (STRs-12) مع العيّنات الهاشميّة والقرشيّة، وموجبة للتحوّر FGC8712. مبارك لهم.

العيّنة تفحص الآن صحيفة FGC8712 وليس لها موروث هاشمي معروف. وبدأت تظهر أجزاء من نتيجتها، فهي موجبة للكثير من التحوّرات القرشيّة (بما فيها FGC8721) وسالبة للتحورات الحسنيّة (FGC8702 و CTS8308) وتنتظر نتيجة التحوّرات الحُسينيّة (FGC54257 و FGC30416).

نتمنى من هذه العيّنة أن تأتينا بالأخبار الطيّبة الجديدة.

FGC8703

نتيجة عيّنة آل باناجة

ظهرت اليوم نتيجة عيّنة آل باناجة من جدّة (أصولها من وادي دوعن في حضرموت) موجبة للتحوّر الطالبي FGC8703 بعد فحص صحيفة FGC8712. مبارك لهم.

وفي تتبّع هجرات الآباء الطالبيّين الأوائل إلى حضرموت، نجد أن أكثرهم شهرة هو السيد محمد البصري الذي هاجر في مطلع القرن السادس الهجري من العراق إلى حضرموت واستوطن بلدة حورة ثم تفرقت ذريته في السكن في كل من وادي دوعن ووادي العين هناك. وهذا نسبه:

السيد محمد البصري (نقيب الأشراف العقيليّين) بن علي العراقي بن عدنان بن محمد بن أبي الفتح بن مسلم بن جابر بن مسلم بن صالح بن يحيى بن أحمد بن عبدالله (المعروف بابن الجمحيه والمذكور في كتاب مقاتل الطالبيّين) بن مسلم بن عبدالله الأحول الزينبي بن محمد الميمون بن عقيل بن أبي طالب ـ رض ـ الهاشمي القرشي.

وهذه هي المرّة الأولى التي يظهر لدينا عيّنة حضرميّة موجبة لتحورات التكتّل الهاشمي الجيني، ولا ندري إن كان لها صلة بالسيّد محمد البصري، فهي جغرافيا جديدة لدينا.

مواضيع مُتعلّقة: التحور الطالبي الهاشمي ، مقاتل الطالبيين