FGC8703 · تاريخنا

مُشجّر الطالبيّين ليحيى النسابّة

تمّ تشجير أحد أهمّ كُتب الأنساب الطالبيّة وأقدمها جمعاً بين دفّتين، وهو كتاب “المعقّبين من آل أبي طالب وولد أميرالمؤمنين -ع-” للسيّد الحُسيني يحيى بن الحسن بن جعفر الحُجّة النسابة العقيقي المدني (214-277 هج).

ويعرض الكتاب أنساب الطالبيّين بطريقة تفصيليّة جميلة، ويشمل محتواه النقاط التالية:

  • ذِكْر سبع أو ثمان طبقات من ذراري أبو طالب عليه السلام.
  • ذِكْر أسماء المُعقّبين من العلويّين والطالبيّين، وإسقاط ذِكْر بعض من لا عقب لهم.
  • بروز الإمام الكاظم (ع) كصاحب أكبر عدد من المعقبّين (أعقب من 14 رجلاً).
  • إنحسار عقبيّ الحسن المثلث بن الحسن المثنّى وعُمر الأشرف بن الإمام زين العابدين (ع).
  • ذِكْر أسماء وأنساب 124 من أمّهات المُعقّبين الطالبيّات والقرشيّات وغيرهنّ بشكل تفصيلي (وهي حالة نادرة في كُتب الأنساب وتزيد من أهميّة هذا الكتاب).
  • تسمية جميع أمّهات المُعقّبين من الإماء بإسم واحد وهو “أم ولد” (وهي عادة سائدة آنذاك). ويبلغ عددهنّ 87 إمرأة جليلة.
  • نسبة تزاوج عالية بين العلويّين والطالبيّين فيما بينهم (67 زيجة)، ممّا يُفسّر سبب تداخلهم في أعمدة النسب. وهذا جعل من الإمام علي (ع) جدّاً أعلى (عبر بنيه وبناته) لغالب الطالبيّين الحاليّين بكافة فروعهم (ما خلا فرعين من الجعافرة).
  • إنعدام شبه كامل للتزاوج بين الطالبيّين وبنات الأمويين والعدوييّن.
  • إنحصار التزاوج الطالبي-القرشي بين الطالبيّين وبنات بني مخزوم وتيم وآل الزبير من جهة، وباقي بنات عبد مناف من جهة ثانية.
  • ذِكر بعض مقاتل العلويّين في كربلاء وفخّ وسجون بني العباس في آخر الكتاب.
  • إختلاف أسماء المُعقبّين من ولد إسماعيل بن الإمام الصادق (ع) عن عامود نسب الفاطميّين.
  • تطابق الفروع الطالبيّة في هذا الكتاب مع الفروع الطالبيّة الجينيّة وفروع كتاب مقاتل الطالبيّين.

ويُقسِّم الكتاب المُعقّبين من آل أبي طالب إلى خمسة أقسام:

  • ذريّة الإمام الحسن المجتبى (ع):
    • الحسن المثنّى: عبدالله المحض وإبراهيم الغمر والحسن المثلّث وجعفر وداود (رض).
    • زيد الأبلج وابنه الحسن الأنور (رض).
  • ذريّة الإمام الحسين الشهيد وابنه الإمام زين العابدين (ع):
    • الإمام محمد الباقر (ع) وزيد الشهيد وعمر الأشرف وعلي والحسين الأصغر (رض).
  • باقي ذريّة أميرالمؤمنين (ع): محمد بن الحنفيّة (رض) وعمر الأطرف (رض) وأبي الفضل العباس (ع).
  • ذريّة عبدالله (رض) بن جعفر الطيّار (ع).
  • ذريّة محمد بن عقيل (رض).

وهكذا بدا تشجير هذا الكتاب:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2020/06/moaqebeen.png

Moaqebeen

الكتاب موجود كمخطوط محفوظ في مكتبة السيّد المرعشي في قُمّ، وهو مدوَّن عام 551 هج على يد محمد بن حمزة القرشي الحنفي في دمشق، كنسخة ثانية عن النسخة الأصليّة المكتوبة بخط السيّد يحيى النسابة والتي تُعتبر ضائعة. ويُعتقد أنّ النسخة الأصليّة تمّ كتابتها بين 251-277 هج، بحسب سياق كلام الكتاب.

وقد تمّ طبع الكتاب (مع صورة عن المخطوط) مؤخّراً بطريقة حديثة، ويُمكن رفعه كملفّ PDF عبر هذه الوصلة: كتاب المعقّبين من آل أبي طالب

مواضيع مُتعلّقة: مقاتل الطالبيين ، الآباء الطالبيون، تحوراتهم وخصائصهم ، تحديث مُشجّر العيّنات العلوية

FGC8703

الآباء الطالبيون، تحوراتهم وخصائصهم

تشجير خطوط عيّنات الطالبيّين (واضحي النسب، مع تطابق جيني عالي الجودة) ومحاولة فَهْم أهمّ تكتّلات آبائهم الأوائل وتحوّراتهم وجغرافيّتهم وتوزيعهم العقائدي على صعيد المدارس الإسلاميّة.

https://fgc8712.files.wordpress.com/2018/10/talebi1.pngTalebi

ومن أبرز هذه التكتّلات وأكبرها عدداً وأوضحها نسباً:
– ذريّة موسى الجون بن عبدالله المحض (رض) ووُلْدِه السليمانيّين والقتادات
– ذريّة إسماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر (رض) ووُلْدِه الطباطبائيّين والرسيّين
– ذريّة الإمام موسى الكاظم (ع) ووُلْدِه الموسويّين، لا سيّما الرضويون
– ذريّة زيد الشهيد (رض) بن الإمام زين العابدين (ع) ووُلْدِه الزيود
– ذريّة الحسين الأصغر (رض) بن الإمام زين العابدين (ع) ووُلْدِه الأعرجيّة
– ذريّة عبدالله بن أبي الفضل العباس (رض) بن الإمام علي (ع)
– ذريّة عبدالله (رض) بن جعفر الطيّار (ع) ووُلْدِه الجعافرة
– ذريّة محمد بن عقيل (ع) ووُلْدِه العقيليّين (قيد التدقيق لفهم الخطّ FGC8703، السالب -FGC10500)

وقد تظافرت الأدلّة على إنتماء غالبيّة الآباء الطالبيّين (المذكورة أسماءهم في المُشجّر أعلاه) للفِكْر الجعفري والزيدي وسكنهم في جغرافيا حاضنة لهذا الفكر العلوي الأصيل. وقد تشعّبت هذه الجغرافيا إبتداءً من مكّة المكرّمة والمدينة المنوّرة وأطراف الجزيرة العربيّة (شرقها وجنوبها) وصولاً إلى اليمن والعراق وجبال عاملة وبلاد الريّ وخراسان وصعيد مصر. متابعة قراءة “الآباء الطالبيون، تحوراتهم وخصائصهم”

FGC8703 · تاريخنا

وبناتِ عمِّكَ وبناتِ عمَّاتِكَ

سؤال تم طرحه أكثر من مرّة:

لماذا ذُكر عمّ النبي (ص) في الآية الكريمة بصيغة الإفراد وعمّاته بصيغة الجمع؟ وهل هذا له علاقة بالجينات ونتائجها في مشروعنا المُبارك؟

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ (سورة الأحزاب 33 – جزء من آية 50)

الجواب (منقول من مصادر مُتعدّدة): متابعة قراءة “وبناتِ عمِّكَ وبناتِ عمَّاتِكَ”

FGC8703

نتيجة عينة آل حسين

ظهرت اليوم نتيجة عينة آل حسين (صفوى – القطيف) موجبة للتحور الطالبي-الهاشمي FGC8703 وسالبة للتحوّر العلوي FGC10500 بعد فحص الصحيفة الإبراهيمية FGC8712. مبارك لهم.

من الظاهر وبحسب التجمع الجغرافي لهم في شرق الجزيرة العربيّة، فإنّ السادة آل إسماعيل و المسحر و الناصر و الجشي و حسين هم من أسرة واحدة وينتمون لنفس الخط الجيني وفحص BigY مفيد جدّاً لهم.

مواضيع مُتعلّقة: التحور الطالبي الهاشمي ، نتيجة FGC للسادة المُسَحِّر ، نتيجة السادة آل إسماعيل

FGC8703

نتيجة آل حسين

ظهَرتْ نتيجة عيّنة آل حسين من شرق الجزيرة العربيّة (القطيف) مُطابقة بتحوّراتها المتكرّرة (STRs-12) مع العيّنات الهاشميّة والقرشيّة، وموجبة للتحوّر FGC8712. مبارك لهم.

العيّنة تفحص الآن صحيفة FGC8712 وليس لها موروث هاشمي معروف. وبدأت تظهر أجزاء من نتيجتها، فهي موجبة للكثير من التحوّرات القرشيّة (بما فيها FGC8721) وسالبة للتحورات الحسنيّة (FGC8702 و CTS8308) وتنتظر نتيجة التحوّرات الحُسينيّة (FGC54257 و FGC30416).

نتمنى من هذه العيّنة أن تأتينا بالأخبار الطيّبة الجديدة.

FGC8703

نتيجة عيّنة آل باناجة

ظهرت اليوم نتيجة عيّنة آل باناجة من جدّة (أصولها من وادي دوعن في حضرموت) موجبة للتحوّر الطالبي FGC8703 بعد فحص صحيفة FGC8712. مبارك لهم.

وفي تتبّع هجرات الآباء الطالبيّين الأوائل إلى حضرموت، نجد أن أكثرهم شهرة هو السيد محمد البصري الذي هاجر في مطلع القرن السادس الهجري من العراق إلى حضرموت واستوطن بلدة حورة ثم تفرقت ذريته في السكن في كل من وادي دوعن ووادي العين هناك. وهذا نسبه:

السيد محمد البصري (نقيب الأشراف العقيليّين) بن علي العراقي بن عدنان بن محمد بن أبي الفتح بن مسلم بن جابر بن مسلم بن صالح بن يحيى بن أحمد بن عبدالله (المعروف بابن الجمحيه والمذكور في كتاب مقاتل الطالبيّين) بن مسلم بن عبدالله الأحول الزينبي بن محمد الميمون بن عقيل بن أبي طالب ـ رض ـ الهاشمي القرشي.

وهذه هي المرّة الأولى التي يظهر لدينا عيّنة حضرميّة موجبة لتحورات التكتّل الهاشمي الجيني، ولا ندري إن كان لها صلة بالسيّد محمد البصري، فهي جغرافيا جديدة لدينا.

مواضيع مُتعلّقة: التحور الطالبي الهاشمي ، مقاتل الطالبيين

FGC10500 · FGC47432 · FGC8703 · تاريخنا

هواشم شرق الجزيرة

يُعتبر ساحل شرق الجزيرة العربيّة، الواقع بين ثالوث البحرين-القطيف-الأحساء، من أغنى الجغرافيا العلوية المُكتظّة بالسادة العلويّين والطالبيّين والهاشميّين، اللذين ينحدرون من خطوط مُتعدّدة من ذريّة هاشم بن عبد مناف (ع). وهذا ما أثبته توزيع مواطن أصحاب العيّنات (إلى يومنا هذا) والمُتكتّل معظمه في هذه المناطق التاريخيّة العريقة الثلاث. ويتنوع نسب العلويّين هناك بين الحسني (المحضي) والحُسيني (الموسوي)، هذا بالإضافة إلى خطوط علوية وطالبيّة وهاشميّة أُخرى لا زالت قيد التدقيق.

ويعود سبب تواجد  هذا التكتّل الهاشمي التاريخي في سواحل شرق الجزيرة العربيّة إلى القرب الجغرافي من حوض الفرات العلوي الذي طالما كان مسرحاً لهجرات وتنقّلات آل البيت (عليهم السلام). ويدخل في هذا التكتّل قرية العلُيا الغنيّة بعوائل الحذيفات الحسنيّة (ذات الأصول المدنيّة) والتي تقع في الصحراء الداخليّة لهذا المُثلّث التاريخي ولا تبعد عنه كثيراً.

كما يجدر الذكر بأنّ دوحة قطر (القريبة جُغرافيّاً من هذا المُثلّث الهاشمي) تحوي على أسرتين علوية من أصول بحرانيّة ويمانيّة (رسيّة).

EArabia

https://fgc8712.files.wordpress.com/2018/02/earabia.png

FGC8703 · تاريخنا

مقاتل الطالبيين

تشجير كتاب “مقاتل الطالبيّين” ومحاولة فَهْم أهمّ تكتّلات الآباء الطالبيّين وجغرافيّتهم وثوراتهم خلال العصرين الأموي والعبّاسي. هذه التكتّلات الطالبيّة وجغرافيا ثوراتها تُطابق كثيراً التكتّلات الجينيّة وجغرافيّتها الموجودة لدينا في المشروع. وهذا يرفع من قيمة هذا الكتاب التاريخيّة ويزيد من مصداقيّته.

ومن أبرز هذه التكتّلات وأكبرها عدداً (اللون الأزرق = عدم تحقّق هذه الخطوط جينيّاً إلى الآن):
– ذريّة عبدالله المحض وابنه موسى الجون (رض)
– ذريّة ابراهيم الغمر (رض) وولده الطباطبائيّين
– ذريّة الحسن المثلّث وأخويه جعفر وداود (رض)
– ذريّة زيد الأبلج وابنه الحسن الأنور (رض)
– ذريّة الإمام موسى الكاظم (ع) وولده الموسويّين
– ذريّة زيد الشهيد (رض) بن الإمام زين العابدين (ع)
– ذريّة الحسين الأصغر (رض) وولده الأعرجيّة
– ذريّة عمر الأشرف (رض) بن الإمام زين العابدين (ع)
– ذريّة أبي الفضل العباس بن علي (ع)
– ذريّة محمد بن الحنفيّة (رض)
– ذريّة عبدالله بن جعفر الطيّار (ع) وولديه علي وإسحاق (الجعافرة)

https://fgc8712.files.wordpress.com/2017/08/makatil.png

وهذا مُشجّر (تابع) يعرض تسلسل حُكْم خُلفاء بني العباس وتزامُنه مع مقاتل الطالبيّين (لون الخانات في المُشجّرين يدلّ على مجموعة الطالبيّين الثائرين على الحاكم في حقبة زمنيّة مُعيّنة):

https://fgc8712.files.wordpress.com/2017/08/makatel-by-abbasids.png

ملاحظة:

1) نسب علي بن الحسين المعروف ب”أبي الفرج الأصفهاني (الأموي الأصل، العَلوي الهوى)، كما جاء في كتابه:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2017/08/umawi-asfahani.png

2) كتاب “مقاتل الطالبيّين” بنسخة PDF للتحميل: مقاتل الطالبيين

FGC8703

نتيجة السادة آل إسماعيل

ظهرت اليوم نتيجة السادة آل إسماعيل (القطيف) موجبة للتحور الطالبي-الهاشمي (FGC8703) بعد فحص الصحيفة الإبراهيمية FGC8712. مبارك لهم.

من الظاهر وبحسب التجمع الجغرافي لهم في شرق الجزيرة العربيّة، فإنّ السادة آل إسماعيل و المسحر (أو الناصر أو الجشي) هم من أسرة واحدة وينتمون لنفس الخط الجيني – وفحص Full Genomes أو BigY سيكون مفيد جدّاً لهم. مع العلم أنّه لا يوجد تطابق STR بين الناصر والمسحر وهذا يجعلهم من خطّين جينيين متباعدين أسفل FGC8703. ولا ندري أين يقع آل إسماعيل بالنسبة لهذين الخطّين والترقية إلى 37STR مفيدة أيضاً لهم لفهم التقارب الأُسَري بينهم.

FGC8703

التحور الطالبي الهاشمي

لدينا ست عينات موجبة للتحور FCG8703 وسالبة للتحوّر العلوي FGC10500، وتتوزع جغرافيّاً بين شرق (القطيف والأحساء) وغرب (الحجاز) الجزيرة العربية، ولا زلنا نحاول فهم أصول بعض هذه العينات وانتسابها الهاشمي.

وهذه التسمية لا زالت قيد التدقيق لهذا التحور، لكن أحببنا اعتمادها لأن التحور FGC8703 يقع زمنيّاً مباشرةً فوق التحوّر العلوي FGC10500، ويضمّ إحدى أهم العيّنات من ذريّة الصحابي الجليل جعفر الطيّار سلامُ الله عليه، وهي عينة تعود لجعافرة المدينة النبويّة (طيبة الطيّبة) من منطقة وادي الفُرُع (وهي المنطقة التي أقطعهم إيّاها رسول الله -صلّى الله عليه وآله- بعد استشهاد جدّهم في معركة مؤتة الشهيرة).

وهذه هي العيّنات الست:

Jaafari