حجم قريش السكاني وعمليّة تكوينها

دراسة أكّاديميّة حديثة تكشف الحجم السُكّاني المتوقّع لقبيلة قريش، التي استوطنت مكّة المُكرّمة قُبيل وخلال البعثة النبويّة الشريفة، وارتباطها بقبيلتيّ خزاعة وكنانة والتداخل معهما عبر التزاوج من قِبَل الرجال القرشيّين.

وتعتمد الدراسة على إحصاء 131-151 رجل قرشي (ممّن عاش حول الرسول الهاشمي -ص- وآبائه الطيّبين وَوَرَد ذِكْرهم في الكُتب الإخباريّة المختلفة) وأزواجهم وإخوانهم خلال عدّة أجيال متتالية لإستقراء واستنباط العدد الكُلّي للقبيلة (بعد توثيق أنّ العدد الإجمالي هو شامل للقبيلة كلّها وليس جزئي مختصر).

وتُبرز الدراسة أنّ التداخل والتزاوج القرشي مع قبيلة خزاعة سبق التداخل مع قبيلة كنانة بعدّة أجيال (جيلين أو ثلاثة على الأقلّ)، وأنّ جزء من القريشيّين مرتبط بخزاعة بنشأته وآخر بكنانة. وهذا التداخل لا ينطبق على بني هاشم، بحسب الكاتب، كونهم يتميّزون بطريقة تكاثر مختلفة عن بقيّة الفروع القرشيّة، ممّا يدلّ على أنّ القبيلة الإيلاف لديها أصول مختلفة عن المشهور في التدوينات الإخباريّة.

وهذه هي الدراسة كاملة (باللغة الإنكليزيّة): حجم قريش السكاني وتكوينها . وهي تُعبّر عن آراء باحثيها، المستخلصة من نتائج بحثهم النموذجي. وقد وجدنا هذه الآراء والنتائج الإحصائيّة متقاربة من النتائج الجينيّة التي بين أيدينا في مشروعنا المبارك (لاسيّما مسألة الزيجات المتداخلة داخل البيت العلوي والهاشمي -بين القرنين الثاني والخامس الهجري-، التي عرضناها سابقاُ).

توقيع: وكتب هادي العاملي الحسني في العاشر من شهر ربيع الثاني لعام أربع وأربعين وأربعمائة وألف للهجرة.

مواضيع مُتعلّقة: الطالبيّات والهاشميّات من أمّهات الطالبيّين ، بطون قرشيّة سالبة -L859 ، بطون قريش ، لإيلاف قريش ، القرشيّة الجينيّة ، مُشجّر الطالبيّين ليحيى النسابّة ، الآباء الطالبيون، تحوراتهم وخصائصهم ، أمّهات أهل البيت (ع) ، ماذا يرث العلوي من أمّه فاطمة (ع)؟ ، مشاهد ومشاعر مكّة المُكرّمة ، مشاهد ومزارات المدينة المُنوّرة ، مشاهد ومزارات الكوفة والنجف الأشرف ، من لدنّ آدم إلى عبدالمطلّب ، خطبة أبي طالب ونسب هاشم ، بين عبدالمطّلب وخويلد ، للبيت ربٌّ يحميه ، في وصف البيت الحرام