شواهد الجعافرة التاريخية

شاهدان أثريّان عُثِر عليهما في قرى ودّان وساية بالقرب من الجُحفة (مقبرة الجحفة الأثريّة وقصر علياء التاريخي) والأبواء ووادي الفرع (جنوب المدينة المنوّرة) ظهرا في دراسة تاريخيّة أكّاديميّة (نقشان كوفيّان من الجُحفة – أ.د. أحمد الزيلعي) لمرقدين لمشاهير الجعافرة من أسرتيّ أمراء الجحفة وخيبر في القرنين الثالث والرابع الهجري.

ويرجع الشاهد الأوّل إلى السيّد أحمد بن محمد بن يوسف بن جعفر السيّد بن إبراهيم الأعرابي بن محمد الأريس بن علي الزينبي بن عبدالله الجواد بن جعفر الطيّار بن أبي طالب (ع). وهو عمّ لعدد من أمراء خيبر من أولاد أخيه الأمير سليمان بن محمد بن يوسف (جاء ذِكرهم في أبرز كُتب الأنساب الطالبيّة، تهذيب الأنساب / شيخ الشرف العبيدلي، والمجدي في أنساب الطالبيّين / نجم الدين العمري، وعمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب / ابن عنبة). وكان السيّد أحمد توفّي سنة 280 هج بحسب هذا الشاهد المُوثَّق بالخطّ الكوفي (الغير منقوط) المُعتمد حينها في الحجاز والعراق.

وهكذا بدا الشاهد الأول في كتاب “نقشان كوفيّان من الجحفة“، مع توضيح كامل لنصّه، متنه وحاشيته:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2020/05/1.png

بينما يرجع الشاهد الثاني إلى السيّد علي بن ادريس بن محمد العالم بن جعفر السيد بن إبراهيم الأعرابي بن محمد الأريس بن علي الزينبي بن عبدالله الجواد بن جعفر الطيّار بن أبي طالب (ع). وهو عمّ لعدد من أمراء الجحفة من أولاد أخيه العبّاس بن ادريس بن محمد العالم (جاء ذِكرهم في أبرز كُتب الأنساب الطالبيّة، الفخري في انساب الطالبيين / القاضي المروزي، ومنتقلة الطالبية / ابن طباطبا، وعمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب / ابن عنبة). 

وهكذا بدا الشاهد الثاني في كتاب “نقشان كوفيّان من الجحفة“، مع توضيح كامل لنصّه:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2020/05/2.png

ولم يذكر لنا هذا الشاهد سنة وفاة صاحب المرقد، إلّا أنه ذكر أنّه قُتِل على يد أحد أرحامه من بني عمومته (الحسنيّين بحسب ما خَلُصَ إليه الكاتب). والجدير ذكره أنه وردت أسماء السادة الجعافرة المتحاربين مع بني عمومتهم السادة الحسنيّين أيام المقتدر العباسي (295 – 320 هـ) في كتاب مقاتل الطالبيّين، وكان أبرزهم علي وأخوه أحمد إبْنَيّ إدريس وعدد من أخوة هذا الأخير (جعفر وصالح والعبّاس وأحمد أولاد محمد العالم).

وهذا مُشجّر يوضح عامود النسب والقرابة بين أصحاب هذين الشاهدين (اللون الوردي)، مضافاً إليه:

  • أعمدة نسب الجعافرة الذين جاء ذكرهم في كتاب مقاتل الطالبيّين (اللون الأزرق).
  • أعمدة نسب الجعفريات اللواتي جاء ذكرهنّ في شواهد مراقدهنّ في وادي الفُرع وخَلْص (اللون البرتقالي).

https://fgc8712.files.wordpress.com/2020/05/jaafari-of-hijaz.png

ولا زال عدد كبير من جعافرة الجُحفة يملكون مزارع وضياع في وادي رابغ ووادي الحكاك ووادي الغايظة من منطقة الجُحفة وفي قُرى أبو ضباع وأم العيال من منطقة وادي الفرع إلى يومنا هذا، مع انتقال بعضهم إلى داخل المدينة النبويّة حديثاً، ولهم عينات في المشروع (السادة ذوي سرور وذوي زراعة من ذوي ماجد الجعفري) تُبرز خطّهم الجيني الفريد FGC67360، وهم المرشحّون الأبرز لتمثيل الذريّة الباقية لأمراء الجحفة الجعافرة.

بعض مشجّرات الجعافرة التاريخيّة:

ملاحظات:

  • ذكر المسعودي (283-346 هـ) أن الشاهد على مرقد أئمة بقيع الغرقد (ع) يحمل عبارة “الحمد لله مبيد الأمم، ومحيي الرمم، هذا قبر…” وهي عبارة مماثلة تماماً للشاهد الجعفري الأوّل.
  • ما زلنا بانتظار نتائج الفرع الجغرافي الجديد للسادة الحرابوة الجعافرة في دَلِجا، محافظة المنيا من صعيد مصر الأعلى.

توقيع: وكتب هادي العاملي الحسني في التاسع عشر من شهر ربيع الأوّل لعام أربع وأربعين وأربعمائة وألف للهجرة.

مواضيع مُتعلّقة: نتيجة Y700 لجعافرة المدينة الأشراف ، نتيجة السادة ذوي سرور الجعافرة Y700 ، ثلاث عيّنات للسادة “الجعافرة” ، نتيجة Y700 للسادة الهاشم الطالبيّين ، نتيجة آل سيّد عبدالله البلادي Y700 ، نتيجة السادة آل سيد أحمد ، نتيجة FGC للسادة المُسَحِّر ، نتيجة آل سيّد ماجد البحراني Y700 ، نتائج السادة آل شرف والنعيمي الطالبيّين ، نتيجة السادة آل النعيمي ، نتيجة آل سيّد إسحاق البلادي Y700 ، نتيجة عيّنة آل الجشّي ، نتيجة السادة آل إسماعيل ، نتيجة Y700 لآل الناصر “الجعافرة” ، نتيجة عينة آل حسين ، تحديث نتيجة آل عيسى عبدالله Y700 ، تحديث نتيجتي آل علي وسنبل ، نتيجة الأشراف آل سنبل Y700 ، الآباء الطالبيون، تحوراتهم وخصائصهم ، التحور الطالبي الهاشمي

——————————-

May 12th, 2020

شاهد أثري من نواحي المدينة النبويّة المنوّرة (الفَرع) لمرقد السيّدة أم محمد بنت محمد بن عبدالله بن عيسى بن جعفر بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب.

ويعود تاريخ هذا الشاهد إلى نهاية القرن الثالث وبداية القرن الرابع الهجري، وقد كُتِبَ بالخطّ الكوفي (الغير منقوط)، المُعتمد في الحجاز والعراق حينها، وجاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا قبر ام محمد ابنت محمد بن عبدالله بن عيسى بن جعفر بن ابرهيم بن محمد بن علي بن عبدالله بن جعفر بن ابي طالب رحمها الله وغفر لها والحقها بسلفها الصالح وجدها محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم [يليه سورة الإخلاص وآية الكرسي المباركة]

Jaafari-1

كما يوثّق هذا الأثر المهمّ إنتساب السادة الجعافرة إلى الرسول الأعظم (ص) عبر أمّهم السيّدة زينب الحوراء بنت أمير المؤمنين وفاطمة الزهراء وزوج ابن عمّها عبدالله بن جعفر الطيّار (عليهم سلام الله أجمعين).

ولهذا الشاهد أهميّة تاريخيّة قصوى بسبب تطابق عامود نسب هذه السيّدة الجليلة مع نسب الجعافرة المُدوّن في كتاب “مقاتل الطالبيّين“، حيث جاء ذِكر مقتل أخيها عبدالرحمن بن محمد بن عبدالله بن عيسى في عهد المُقتدر (295 – 320 هـ) بن المُعتضد العباسي. وهذا مُشجّر يوضح مقاتل السادة الجعافرة خلال العهدين الأموي والعبّاسي:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2020/05/jaafari-makatil.png

Jaafari Makatil

مواضيع مُتعلّقة: تحديث عيّنة جعافرة المدينة الأشراف ، مشاهد ومشاعر مكّة المُكرّمة ، مشاهد ومزارات المدينة المُنوّرة ، أنا جعفر بن محمد ، نقش أولاد طاهر في المدينة ، حَزْرة ونقوشها الكوفيّة ، شواهد الرسّيين التاريخية ، نقود معدنيّة علويّة ، مقاتل الطالبيين