FGC38790

تحديثات عديدة للخطّ العلوي-العبّاسي

بعد تدقيق عيّنات السادة آل القاضي الأشموري وآل المأخذي من ذوي الموروث العبّاسي-العلوي وقراءة ملفاتهم BAM/VCF، تبيّن أنّهم موجبون للتحوّر FGC38790 الجامع لتكتّل السادة آل صائم الدهر القديمي وآل الغرب و آل ربّاني و آل المُطهّر وآل حُمُق. وهذا يجعل جميع هذه الفروع ترجع لجدّ عبّاسي-علوي واحد من ذرية الإمام علي (ع)، ويُلغي نظريّة رجوع التحوّر للسيّد زيد الأبلج بن الإمام الحسن (ع)، بحسب ما ذكرناه مراراً في المقالات السابقة.

الجديد أيضاً في هذا المجال، ظهور عيّنة “علوّية” جديدة في سنغفورة (أندونيسيّة)، تبدو من فرع آل المأخذي، وقد جاءت موجبة لعدّة تحوّرات مُشتركة مع السادة آل القاضي الأشموري والمأخذي، على الشكل التالي:

  • موجبة للتحوّرات القرشيّة (L859) والعَلَويّة (FGC10500).
  • موجبة للتحوّر المشترك FGC38790 مع السادة آل صائم الدهر القديمي والغرب وربّاني والمُطهّر وحُمُق.
  • موجبة لسبع تحوّرات مُشتركة مع السادة آل القاضي الأشموري والمأخذي.
  • موجبة لخمس تحوّرات إضافيّة مُشتركة مع السادة المأخذي (وهذا يجعلهم من نفس الأسرة تقريباً).
  • موجبة لعدّة تحوّرات جديدة خاصة بها (ننتظر الحصول عليها في الوقت القريب).

العيّنة لا زالت مجهولة الهجرة (بحريّاً عبر المحيط الهندي أو بريّاً عبر مشهد وطريق تجارة الحرير)، وهي غير موجودة لدى الشركات الفاحصة المعتادة لدينا، بل كجزء من دراسة علميّة موثقة في مجلّة – Am. J. Hum. Genet -. وقد تمّ توثيق تحوّراتها المُشتركة في البنك الجيني العالمي ISOGG وأصبحت مُعتمدة في مُشجّر شركة FTDNA. وهذا هو مقال الدراسة التي تشمل فحص 100 عيّنة “مالويّة” من مختلف الأعراق والإثنيّات في جنوب شرق آسيا:

Deep Whole-Genome Sequencing of 100 Southeast Asian Malays Pub 1 ; Pub 2

وهكذا بدا تحديث التكتّل الجيني FGC38790 بتحوّراته الخاصّة والمشتركة الجديدة، بعد الدمج وإدخال العيّنة الأندونيسيّة فيه:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2020/12/abbasi.png

وينتهي نسب السادة آل المأخذي وآل القاضي الأشموري (والمطاع والمضواح) إلى السيد أبي جعفر محمّد (شهيد نجران والمنتقل مع الهادي يحيى بن الحسين الرسّي من الحجاز إلى اليمن) بن عبيد الله بن عبد الله بن عبيد الله القاضي (أمير الحرمين وقاضيهما أيّام المأمون العبّاسي بين 204-206 هج) بن الحسن بن عبيد الله الرئيس بن أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين (ع)، وهم متواجدون في شمال اليمن منذ حوالي 900 عام (بعد نزوح المحسن وأخيه الحمزة وبعض أولادهما من العراق وبلاد الريّ إلى اليمن، بحسب ما جاء في كتاب “المجدي في أنساب الطالبيّين”)، وهم ينحدرون من أسرة شكًلت خط الوزراء والقضاة في الدولة الرسيّة في حقبات مختلفة من حُكمها.

وبحسب كتاب “المعقبون من آل أبي طالب” للسيّد يحيى النسّابة العقيقي الحُسيني، فإنّ ذريّة أبي الفضل العبّاس (شهيد وقائد معركة كربلاء) انحصرت في وَلَدِه عبيدالله بن العبّاس وأحفاده الستّة. وكان قد عمِل الإمام علي زين العابدين (ع) جاهداً في تزويجهم من بنات ذراري عبدالمطلب حتّى لا تنقطع ذُريّة عمّه العباس (ع) إكراماً لما قدّمه من تضحيات أمام أخيه الإمام الحُسين الشهيد (ع) في كربلاء. وهذا مُلخّص توضيحي لعَقِب هذه الأسرة العلويّة الهاشميّة الكريمة:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2020/12/abbasis.png

وبهذا التموضع الجديد للتكتّلات الجينيّة، يظهر جليّاً إنحسار الخطوط الطالبيّة في منطقتيّ الحجاز الجنوبي (جنوب مكّة المُكرّمة) وشمال اليمن في ثلاث تكتّلات علويّة ضخمة مُوزّعة على الشكل التالي:

  • تحوّر محضي-صالحي تحت الخطّ FGC8702
  • تحوّر طباطبائي رسّي تحت Z28962
  • تحوّر عبّاسي-علوي تحت FGC38790

ومن الواضح أنّ هذه التكتّلات الثلاث كان بينها نوع من الحلف العَقَدي المَتين الذي جعلها تنمو وتصمد أمام جميع التغيّرات الصعبة التي توالت على الحجاز واليمن مُنذُ العصر الفاطمي، ومروراً بالعصرين الأيوبي والعثماني.

مُلاحظة: تمّت إعادة ترتيب العيّنات العباسيّة-العلويّة في المشروع بحسب المُعطيات الجينيّة الجديدة، وتمّ إلغاء تصنيف تكتّل زيد الأبلج (رض)، ريثما يتمّ فهم التكتّلات الحسنيّة الباقية بشكل أفضل (وخاصّةً الخطّ العاملي وخطّ الزوامل والخطّ الكشميري).

مواضيع مُتعلّقة: نتيجة السادة آل القاضي الأشموري Y700 ، نتيجة السادة القاضي الأشموري ، نتيجة السادة آل الغرب Y700 ، تحديث YFull لآل الهادي المطهر ، نتيجة آل داود حُمُق BigY ، نتيجة السادة آل صائم الدهر BigY ، تحديث نتيجتي آل رباني والمطهّر ، خطوط العلويّين العامّة