A20302 · CTS8308 · FGC10500

طبا = سيّد

جاء في معجم “تاج العروس من جواهر القاموس” – ألّفه العلامة السيد محمد مرتضى الحسيني الزبيدي:

طباطبا لقب الشريف إبراهيم (ت 193 هـ) بن إسماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط (ع). ولُقِّبَ به لأنّه كان يُبدل “القاف” “طاء” للثغة في لسانه، وقد أُعطيَ قباء، فقال: طباطبا وهو يريد قباقبا. وقيل: لأنّ أباه أراد أن يقطع له ثوباً وهو طفل، فخيّره بين قميص وقباء، فقال: طباطبا يعني قباقبا.

وجاء في كتاب “أنساب الأئمة ومواليدهم” لناصر الحق (الحسن الأطروش الآمُلي -ت 304 هـ- بن علي بن الحسن بن علي بن عمر الأشرف بن الإمام علي زين العابدين -ع)، إنّ أهل السواد (النبط في سواد العراق) لقبّوه بذلك. وطباطبا بلسان النبطيّة: “سيّد السادات”. نقل ذلك أبو نصر البخاري الكلاباذي (ت 398 هـ) عنه أيضاً. وعرف إثر ذلك بإبراهيم طباطبا، وأولاده وأحفاده بابن طباطبا.

لذا، فكلمة “طباطبا” تعني باللغة النبطيّة “سيّد السادات” وكلمة “طبا” وحدها تعني “سيّد“، وعندما أُطلق سراح إبراهيم من سجن أبي جعفر الدوانيقي (ت 158 هـ) وسكن العراق مرغماً، دعاه الأنباط المحلّيون في ما بين النهرين بهذا الإسم لرفيع شأنه بين الناس – والرأي الأخير هو الأصح. وكان إبراهيم طباطبا (رض) من أصحاب الإمام الصادق (عليه السّلام) ومن رواة الحديث.

ومن هنا، نجد أنّ إسم “طباجه” العاملي يحتمل نفس الإشتقاق اللفظي بإضافة اللاحقة “جه” له، والتي تُستعمل كثيراً في عبارات أهل العراق، لا سيّما منطقة الفرات الأوسط. وهذا يُفسّر معنى الكلمة ويُظهر أصولها الجغرافية ويؤكّد إنتسابها العلوي تماشياً مع موروث السادة آل يحيى العاملي. وهذا التفسير إن صحّ، يجعل من هذا الإسم “طباجه” الصفة الأقدم لهذا الفرع العلوي العاملي الأصيل.

مواضيع مُتعلّقة: تحديث نتائج الخطّ العاملي ، قراءة BAM للخطّ العاملي ، تحديث عينة آل طباجة ، نتيجة السادة آل يحيى العاملي ، آل طباطبا في مصر ، الطباطبائية الجينية ، عينة السادة آغازادا الطباطبائي ، عينة السادة آل بحر العلوم ، عينة السادة آل طباطبائي