تحوّر عدناني وآخَر إسماعيلي – رقم 29 و 30

من خلال البحث والتدقيق عن تحوّرات مشتركة داخل ملفات INDEL للعيّنات القرشيّة والإبراهيميّة (بحسب المرجعين CP086569.1 و hg38)، ظهر لدينا تحوّران إضافيّان إسماعيلي وعدناني (رقم 29 و 30)، موزّعان على الشكل التالي:

  1. التحوّر العدناني موجب لدى الخطوط القرشيّة وسالب لدى بني صالح L615 والمنسكي FT7058 وآل Keltner وأبناء التحوّر ZS2121.
  2. التحوّر الإسماعيلي موجب لدى الخطوط القرشيّة وعيّنتين لبني صالح (بشكل جزئي مقبول) وسالب لدى المنسكي وآل Keltner وأبناء التحوّر ZS2121.

 ويقع التحوّران على مواقع متباعدة من chrY وهما من نوع INDEL ، ويحملان القراءة التالية:

15169378 (hg38) = 16075914 (CP086569.2) = T > Del (Delete)
11754908 (hg38) = 12661852 (CP086569.2) = C > CT (Insert)

وبهذين التحوّرين الجديدين، يُصبح عدد التحوّرات الإسماعيليّة-العدنانيّة-القرشيّة 30 تحوّراً (يقع جميعها بين التحوّر الأعلى الجامع FGC8712 و التحور الطالبي FGC8703) ممّا يزيد من المسافة الزمنيّة للتحوّر الإبراهيمي المُفترض إلى 3457-3827 عام، تماماً كما هو موضح أدناه:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2022/12/adnan-lines.png

ومع اجتماع التكتّلين العربيّين L859 و L615 في خطّ واحد، تتعزّز فرضيّة إلتقاء التكتّل الإسماعيلي العربي بفروعه المُتعدّدة مع التكتّل الإسحاقي الشمالي بفروعه المُتعدّدة أيضاً.

ملاحظة:

  1. العبارات “عدناني” و”إسماعيلي” و”إبراهيمي” المُطلقة على بعض التحوّات ما زالت إفتراضيّة ضمن نظريّة إبراهيميّة التكتل FGC8712.
  2. ترتيب خطّ التحوّرات الإسماعيليّة-العدنانيّة-القرشيّة ال30 يعتمد الطريقة الرقميّة والألف-بائيّة في الوقت الحالي، بسبب غياب التفرّعات الجينيّة فيه.
  3. قد يكون الإسم “عدنان” نسبةً لحلف أو رجل اجتمعت تحته عدّة بطون عربيّة من سلالات جينيّة مُتنوّعة. ما يهمّنا بهذا الإسم (أو الشخصيّة التي لا نجد لها أي نقش أو مخطوط أو حديث نقلي يعود إلى ما قبل القرن الهجري الأوّل) هو اشتهار النبي وآله –ص– بالإنتساب إليه، كون آباء النبي –ص– كانوا أصحاب رئاسة من خطّ الإصطفاء وموحدين على ملّة أبيهم إبراهيم –ع– ولهم النفوذ السياسي والروحي على كافّة قبائل العرب.

توقيع: وكتب هادي العاملي الحسني في الثامن عشر من شهر جمادى الأولى لعام أربع وأربعين وأربعمائة وألف للهجرة.

مواضيع مُتعلّقة: