Y-DNA tests

مصادر علميّة لعُلوم المشجرات الجينيّة

أحببنا مشاركتكم بهذه الوصلات العلميّة لمؤسسات جينيّة عالميّة تُعنى بتطوير وتحديث المشجرات الجينيّة الذكوريّة عبر استعمال أحدث تقنيات المسح والتشفير (gene & DNA de-coding) للصبغيّات الذكوريّة (Chr Y) في أشهر المُختبرات العالميّة، تماماً كما نفعل نحن في مشروعنا المبارك (مع اختلاف ضخامة المشجرات العامّة). المؤسّسة الأشهر حاليّاً هي:

https://isogg.org

https://isogg.org/tree/index.html

وهذا مقال مُعتمد لدى ويكيبيديا فيه أقسام متنوعة تخصّ السُلالات الجينيّة وعلوم الجينات الذكورية وطفراتها وتنوعاتها (مع حوالي 50 مصدر علمي)، يُمكنكم الرجوع إليه للغوص في بحار هذا العلم الحديث:

https://en.wikipedia.org/wiki/Human_Y-chromosome_DNA_haplogroup

https://en.wikipedia.org/wiki/Genetic_genealogy

هذه العلوم موثّقة ومُعتبرة في آلالف المقالات ومئات المجلّات والكُتُب الجينيّة العالميّة، نذكر منها القليل:

Nature: Journal of Human Genetics
Nature Reviews Genetics
Nature Genetics
Genome Biology
Annual Review of Genetics
Journal of Genetics and Genomics
Frontiers in Genetics
American Journal of Human Genetics

وهذه بعض العيّنات من هذه المقالات:

https://www.nature.com/news/2009/090827/full/news.2009.864.html

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2748900/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19906573

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25807285

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/28555659

المعلومات كثيرة وتحتاج متخصّصين حتى يُدركوا مكنوننها العَمَلي وإماكانيّة إستخدامها في مجالات مُتعدّدة (طُبيّة وغيرها)، لا سيّما المجال المطروح في مشروعنا المُبارك ومشاريع كثيرة مُماثلة، ألا وهو إستقراء المُشجرات الجينيّة وربطها بالمُشجرات التاريخية (الهاشميّة والعلوية تحديداً)، مع الإبتعاد عن أي نوع من الإستنباط الفقهي (قدر الإمكان). الجدير ذكره هنا، ومع احترامنا لمُختلف آراء المرجعيّات الدينيّة والفُقهيّة الإسلاميّة بهذا الخصوص، نجد أنّ هذه العلوم الحديثة لم تُعطَ حقّها الكافي من قِبَلهم إلى يومنا هذا.

لذا، جُلّ ما يحتاجه مشروعنا القرشي-الهاشمي-العلوي هو الحصول على فتوى واضحة وصريحة من مُختلف المرجعيّات الدينيّة الإسلاميّة تؤكّد التالي:

  1. أنّ كلّ طفرة جينيّة قويّة (غير مُتقلّبة)، موجودة على أماكن تغطية ومسح الصبغيّات الذكوريّة والتي تُعرف ب Y-DNA SNP، عائدة لجدّ بيولوجي مُتشترك يرجع إلى زمن غابر (بحسب موقع هذه الطفرة من المُشجّر الجيني – بآخر تحديثاته). وهذا الجدّ ينحدر عبر سلسلة آباء مُتكاملة (أبّاً عن جدّ، ذَكَر عن ذَكر).
  2. ظهور المُنتسبين للعلويّين والهاشميّين على تكتّلات وسُلالات جينيّة مُتنوّعة يعني عدم إلتقاءهم في جدّ بيولوجي واحد قريب وينسف إنتساب جُلُّهم لهذا النسب الشريف ما خلا مجموعة واحدة (ولا حاجة لتحديد هذه المجموعة في الوقت الحالي من قِبَلِ عُلمائنا ومراجعنا الأفاضل).

هذه الفتاوى ستكون مُطابِقة تماماً لهذه العلوم والأبحاث الجينيّة (التي لا لبس فيها) وسترفع من ثقة الباحثين بمؤسساتنا الإسلاميّة (التي تحتاج مواكبة العلوم التطبيقيّة في مجالات شتّى) وتزيل الإشكالات الحاصلة بخصوص هذا العلم الحديث. وستُعتبر هذه الفتاوى الحجر الأساس في تصحيح المسار العام لإثبات الحقوق الشرعيّة المُتعلّقة بالنسب الشريف.

أخيراً، من كان لديه أي سؤال تِقَني أو استفسار عِلمي أو شكوك مشروعة في هذا المجال الجيني وحول هذا المشروع، نرجو منه التواصل مباشرةً مع د. هادي العاملي (المسؤول التِقَني العام عن المشروع / خبير في البحث العلمي لمدّة تزيد عن 20 سنة). كما نرجو من المُتابعين والمُهتمّين عدم التعّرض لباقي فريق العمل من القائمين على هذا المشروع المبارك، لا سيّما عبر مواقع التواصل الإجتماعي والمنتديات الجينيّة.

{ ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ ۚ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ۚ } جزء من الآية 5 – سورة الأحزاب.

وشُكراً لتفاعلكم معنا، وصلّى الله وسلّم على سيّدنا محمّد وآله الطيّبين الطاهرين.

مواضيع مُتعلّقة: التطوّر البشري الجيني ، BigY vs FGC ، مواقع STRs على ChrY ، مصادر عيّنات المشروع ، توجيهات عامّة وتحذير ، الفحوصات الجينيّة وتغطيتها