FGC8702

نتيجة الأشراف آل حسن الفلاحي

ظهرت نتيجة عيّنة الأشراف آل حسن الفلاحي الحسني مطابقة بتحوّراتها المتكرّرة (STRs-111) مع العيّنات العلويّة والحسنيّة لدينا، وموجبة لتحوّر أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (عFGC10500. مبارك لهم.

وقد تمّ فحصها لBigY/BAM وجاءت موجبة لتحوّرين خاصّين بأشراف بدر آل نامي (ZS2085 و ZS2086) وسالبة لجميع التحورات المشتركة والفرديّة الخاصّة بالأشراف القتادات والحذيفات والمشاييخ والمعافا والنعمي، أسفل التحور المحضي-الموسوي FGC8702.

وهكذا جاءت نتيجتهم الجينيّة متميّزة ب11 تحوّر فردي خاصّ:Badr

ويسكن الأشراف آل حسن الفلاحي في وادي حَلِي – منطقة مكة المكرمة (والأصل من وادي الأحسبة)، ويرجع نسبهم للسيّد عبد الله الصالح بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط (عليه السلام). بينما يسكن أشراف بدر آل نامي في منطقتيّ بدر (وادي الصفراء) والمدينة المُنوّرة ويرجع نسبهم الأبرز إلى السيّد بدر بن محمد بن سليمان بن موهوب بن صالح بن محمد بن الحسن بن موسى الأبرش (الثاني) بن عبد الله الصالح بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن السبط (عليه السلام)، هذا بحسب مخطوط قديم موجود لدينا وبحسب موقعهم الجيني (وقيل غير ذلك، والله أعلم).

مخطوط تاريخي للسادة آل بدر:

https://fgc8712.files.wordpress.com/2018/11/nami.png

وهذه خريطة تُبرز أهمّ أودية جنوب منطقة مكّة المُكرّمة ومُدُنها الساحليّة على البحر الأحمر:

Wadi

العيّنة موجبة تلقائيّاً للتحوّر المحضي-الموسوي FGC8702 (الغير مُغطّى في BigY)، بسبب اشتراكها مع آل نامي بتحوّرين وبحسب قراءة تحوراتها المتكرّرة (DYS452=30 & DYS513=12). وهذا مُشجّر يوضح موقع التحور FGC8702 وأبرز الخطوط الجينيّة والنَسَبيّة أسفل منه:

FGC8702

وينقسم أبناء التحوّر FGC8702 إلى قسمين بحسب قراءة التحوّر المُتكرّر DYS442 لديهم:

  • DYS442=12 ، وهم الأشراف القتادات والسماهدة وسادة القطيف والبحرين.
  • DYS442=13 ، وهم الأشراف المشاييخ والسُليمانيّين والحذيفات وآل نامي-الفلاحي.

وقد تمّ إعادة ترتيب العيّنات الحسنيّة المحضيّة على ضوء هذه النتائج المُباركة.

ملاحظة: الحوازم يفحصون حاليّاً للتحوّر FGC8702 للتأكّد من انفراد عامود نَسَبهم أو كونه ضمن هذه المجموعة العلويّة الضخمة.

مواضيع مُتعلّقة: التحور الحسني المحضي الموسوي ، ساحل اللآلئ الحسنيّة الموسوية ، نتيجة الأشراف الحوازم